شارك هذا الموضوع

مشاركة علي حسن علي الصالحي بعنوان مسلم بن عقيل (ع)

كان مسلم بن عقيل قوي شجاع وأول سفير للإمام الحسين (ع) أرسله الإمام الحسين ليأخذ البيعة من أهل العراق وجمع الناس وخطب فيهم وصلى بهم وعندما أتم صلاته ودار رأسه إلى الخلف وإذا لم يبقى أي شخص يصلي خلفه وعلم أنهم أنقضوا بيعة الإمام الحسين (ع) وبايعوا عبيد الله بن زياد، فخرج متوجهاً نحو الأبواب فأنتهى إلى باب امرأة من كنده يقال لها طوعه وعلم أبنها بذلك فأخبر ابن زياد بمكان وجوده، فأتوه بالجنود وأسروه وأخذوه إلى عبيد الله بن زياد فأمر أن يصعد به من فوق القصر ويضرب عنقه فصعدوا به وهو يستغفر الله ويصلي على النبي (ص) وعلى أهل بيته وأنبياءه ورسله وملائكته، ثم رموا بجسده من أعلى القصر وكان ذلك سنة 60 هـ.


 


أسماء أبناء مسلم:


طاهر ومطهر وإبراهيم وعلي وأحمد.


إعداد/ علي حسن علي الصالحي


العمر 11 سنة

التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع