شارك هذا الموضوع

خاطرة بقلم الفيصل

خاطرة بقلم الفيصل


علني بين يديك أقع حين تتأمل السماء
فيأخذك الروح للسماء تمتشق عباءتك
ويولي الليل سابحا في الصلاة والإعداد
نعم الإعداد ليوم جديد لتحمل رسالتك
فتجذب بها قلوب المحبين ويغدوا منبرك
ونبرك وخلقك آسرا
كيف جمعت هذا الكم وكييفته
وكيف إستطعت ان تسير بما تريد في
أجواء عصرك من جهل وعصبية
وكيف كانت مخيلتك عندها
وأخيرا معاتبا كيف سرت عنا
وانت تعلم حاجتنا إليك
ومع ما ورثت لنا من مشروع ومدرسين كبار
إلا ان ظلالك كلنا محتاجون لها

التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع