شارك هذا الموضوع

"قطراات نينوى"تنقل الطفل من الهامش للمحور

برغم عطاء كربلاء الكبير والزخم الإعلامي الكبير المصاحب لموسم عاشوراء، إلا أن نصيب الطفل يكاد يكون ضئيلاً جداً إذا ما قورن بحجم الدور الكبير والمهم الذي لعبه الأطفال في كربلاء، حيث كان لهم دور كبير فاعل ٌ ومؤثر وبالغ الأهمية. وخروجاً عن المألوف والدارج في الأعمال المسرحية حيث يتم تهميش دور الطفل في كربلاء وعدم إيفائه حقه وقدره، تأتي مسرحية " قطرات نينوى" لتضع تلك الشخصيات العاشورائية الصغيرة في سنها الكبيرة في دورها، في قالبٍ يبرز أهميتها ويسلط الدور عليها وينقلها من هامش الحدث إلى قلبه ومحوره ، في عملٍ مسرحي هو الأول من نوعه على مستوى البحرين في كونه موجهاً للطفل بلغةٍ سلسة قريبة. فيها من الرمزية مايثري خيال طفل اليوم ومن المباشرة ما يحترم عقله وتفكيره. "قطرات نينوى" هو عمل مسرحي مميز من تأليف وإخراج مجموعة العمل المسرحي في طلائع السنابس و يأتي في باكورة التعاون بيننا وبين جمعية التوعية الإسلامية وهو عمل مسرحي يتناول بشكل مميز عدداً من الأبعاد الإنسانية لظلامة أطفال كربلاء وطفولتهم المسلوبة وحقوقهم المنتهكة ويبرز الانفعالات الطفولية البشرية بمعالجة درامية وفنية وبإخراج جذاب للطفل والمشاهد. الاستعدادات لهذا العمل المسرحي بدأت منذ أكثر من شهر ولاتزال قائمة على قدم وساق حيث تعمل جميع طواقم العمل الفني لتقديمه قبل مناسبة أربعين الإمام الحسين ع على مدى عرضين متتاليين في يومي 17 و 18 من صفر لعام 1430هـ على مسرح صالة شهرزاد. راجين من الله العلي القدير القبول ومن الحسين الشفاعة يوم الورود.


التعليقات (2)

  1. avatar
    سلام

    إن شاء الله نستطيع الحضور .. ولكن أين تقع جمعية التوعية الأسلامية ؟؟؟

  2. avatar
    سلام

    الساعة كم بالضبط تبدأ المسرحية؟.. وليش مسوينها بعيد وايد عن السنابس؟ ماشاء الله صالات واايد في جدحفص مثلا....

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع