شارك هذا الموضوع

عون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب

وقف عون بن عبد الله دامع العين منكسراً حزيناً عندما رآه أخاه مقتولاً. وأقبلت أمه نحوه تشد من أزره وراح مقاتلاً بين يدي سيد الأحرار وهو يقول:


أن تنكروني فأنا ابن جعفر *** شهيد صدق في الجنان أزهر
يطير فيها بجــــناح أخضر *** كفــى بهذا شرفاً في المحشر


وقف عون بن عبد الله دامع العين منكسر الفؤاد، فقاتل الفتى دفاعاً عن الإسلام وإمام الهدى هاتفاً: الله أكبر ... وتقدم بثبات وإقدام لا تناله السهام ولا يبالي بالموت وقد فضل الشهادة على الحياة حاملاً شرف الراية الحسينية .. فقتل ثلاثة فوارس وثمانية عشر راجلاً... حتى أذهل الأعداء بشجاعته عندها حمل عليه بن عبد الله الطائي فقتله.

التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع