شارك هذا الموضوع

أم أبيها - سلام الله عليها

هي فاطمة الملقبة بالزهراء المكنية بأم الأئمة أو أم الحسنين ، أبوها رسول الله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وأمها خديجة بنت خويلد ، ولدت في 20 جمادى الثاني في العام الخامس بعد البعثة ، أما استشهادها سلام الله عليها فكان في 13 جمادى الأول بالعام الحادي عشر للهجرة ، وحتى هذا الوقت لم يعلم أحد مكان دفنها سلام الله عليها إذ كانت هذه هي وصيتها أن تدفن سرا. وقد كانت فاطمة سلام الله عليها هي القطب الجامع بين النبوة والإمامة ، حيث أنها ابنة النبي وزوجة الإمام علي عليه السلام ، وشاءت حكمة الله تعالى أن تعاني هذه الابنة الطاهرة ما كان يعانيه أبوها من أذى المشركين فيما كان يدعوهم إلى عبادة الإله الواحد . ولم تكد تبلغ الخامسة من عمرها حتى توفيت أمها خديجة فكانت تلوذ بأبيها رسول الله (ص) الذي بات سلوتها الوحيدة فوجدت عنده كل ما تحتاجه من العطف والحنان والحب والاحترام . ووجد فيها قرة عينه وسلوة أحزانه فكانت في حنانها عليه واهتمامه به كالأم الحنون حتى قال عنها : " فاطمة أم أبيها ". لقد تميزت السيدة الزهراء بمستواها العلمي العميق من خلال اهتمامها بجمع القرآن وتفسيره والتعليق بخطها على هامش آياته المباركة حتى صار عندها مصحف عُرف بمصحف فاطمة . وقد برزت علومها الإلهية في الخطبة الشهيرة التي ألقتها في مسجد النبي (ص) بحضور المهاجرين والأنصار مطالبة بحقها في فدك حيث ظن بعض من سمعها أن رسول الله‏ (ص) بعث من جديد لبلاغتها وفصاحتها وبعد مراميها وعمق فهمها للإسلام وأحكامه، كل ذلك دعاها لتكون العابدة المتهجدة الناسكة الزاهدة الورعة حيث كانت تقوم في الليل حتى تتورّم قدماها ثم تدعو لجيرانها ثم لعموم المؤمنين قبل أن تدعو لنفسها حتى عُرف عنها أنها " محدَّثة " أي كانت تأتيها الملائكة فتحدثها. عندما حضرت رسول الله (ص) الوفاة أسرَّ إليها بكلمة فبكت ، ثم أسرّ إليها بكلمة فضحكت فسألها البعض عن ذلك بعد وفاة النبي (ص) فقالت : أخبرني أنه راحل عن قريب فبكيت ثم أخبرني إني أول الناس لحوقاً به فضحكت. وفعلا هو ما كان فبعد وفاة النبي الأكرم محمد (ص) بدأت مظلومية الزهراء سلام الله عليها ، بدءا من حرق الدار وإسقاط الجنين وغصب فدك وانتهاء بغرز المسمار في صدرها سلام الله عليها حين دخلوا الدار وعصروها بين الباب والجدار. فسلام منا إليها ، نقول فيه السلام عليك يا فاطمة الزهراء ، السلام عليك ايتها الصديقة المباركة ، السلام عليك أيتها الزكية المرضية ، السلام عليك أيتها المحدثة الحانية ، السلام عليك أيتها الحوراء ، السلام عليك أيتها الكوثر السلام عليك أيتها البتول ورحمة الله وبركاته. معنى أسماء فاطمة الزهراء عليها السلام: فاطمـــة عليها السلام : لأن الله قد فطم من أحبها من النار. الزهـراء عليها السلام : لأن نورها زهر لأهل السماء . الصـديقة عليها السلام : لأنها لم تكذب قط . المباركـة عليها السلام : لظهور بركتها . الـزكـيــة عليها السلام : لأنها كانت أزكى أنثى عرفتها البشرية . المرضية عليها السلام : لأن الله سيرضيها بمنحها حق الشفاعة . المحــدثة عليها السلام : لأن الملائكة كانت تحدثها . الحــانيــة عليها السلام : لأنها كانت تحن حنان الأم على أبيها النبي وبعلها وبنيها عليهم السلام والأيتام والمساكين . الكوثر عليها السلام : كما سماها الله جل وعلا في القرآن في سورة الكوثر . الحوراء عليها السلام : لأن النبي قال هي الحوراء الإنسية (ولأن نطفتها تكونت من ثمار الجنة) . البتول عليها السلام : لأنها تبتلت عن دماء النساء

التعليقات (1)

  1. avatar
    السيد جاسم السيد ابراهيم

    السلام على الزهراء البتول أم الحسنين (ع) اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وفرجنا بهم وصلى على الصديقة فاطمة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد مااحاط به علمك وأحصاه كتابــــــــك والله يعود الجميع في حال أحسن من هذا الحال ( ومأجووووووررررررررررررررريييييييييييييييييييين )

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع