شارك هذا الموضوع

بيان استنكار للإعتداء على المؤمنين المعزين في سيهات







بسمه تعالى



قال الإمام الحسين عليه السلام: (إنما خرجتُ لطلب الإصلاح في أمة جدي).



وها هو الحسين يعود من جديد ليكرس مسيرة الإصلاح عبر الأزمنة ويعود في مواجهته اليزيديون الساعون للفساد في الأرض...



تتغير الأزمنة وتتنوع الأسلحة، فبالأمس كانوا يحاربونه بالسيوف واليوم بالرصاص والأحزمة الناسفة... يطاردونه في كل شبر ويحاربون محبيه ... ويأبى الحسين إلا أن يكون خالدا عصيا على النسيان ويأبى إلا أن يكون سفينةً للنجاة يركبها الساعون للفوز ومصباحاً للهدى يستنير به السالكون إلى الهدى ...



وأما نحن فأصواتنا ستبقى حتى آخر نفس تردد لبيك يا حسين ...



وإننا على خط موالاته سائرون ولن نتوانى عن مآتمه مهما دوت الأسلحة لترهبنا...



وستستمر قافلة شهداءنا تقدم المزيد في حب الحسين سلام الله عليه وإنه لقليل في حب سيد شباب أهل الجنة وريحانة الرسول ...



وإننا لنستنكر مثل هذه الجرائم والتعرض للشعائر الحسينية ومحاولة تعكير صفوها بأي مساس بها سواء في سيهات أو في أي أرض يكون مشعل الحسين بها وضاءً منيراً



وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون





صادرٌ عن /

مأتم السنابس

حسينية الحاج أحمد بن خميس

حسينية آل عبدالحي

حسينية السنابس الشرقية



السّبت 3 محرم 1437 هـ

الموافق 17 أكتوبر 2015م




التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع